الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saamr
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 413
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟   الأحد يونيو 03, 2007 10:08 pm

أطباء من الشرق والغرب: الرفق في التعامل مع المرأة ضرورة لحياتها وليس دلعا


الرياض: د. حسن محمد صندقجي



من المستغرب أن يتأخر أطباء القلب كثيراً في معرفتهم بأن القلوب المرهفة للنساء قد لا تتحمل سماع الأخبار القاسية والسيئة، وأن قلوبهن رقيقة لدرجة أنها قد تتأثر بشكل سلبي لدى معايشة المرأة لأنواع شتى من الضغوط والتوتر النفسي. والسبب في هذا الاستغراب هو أن معظم الناس، وخاصة الرجال، يُدركون، ومنذ آلاف السنين، أن للنساء قلوباً من ذلك النوع المُتطلب للرعاية، وأن الضغوط النفسية أو سماع الأخبار المحزنة فجأة قد يُؤذي قلوبهن ويعصرها بالألم. وأن الموروثات الثقافية المتحضرة، في صواب نظراتها وتوجيهاتها، حول التعامل مع المرأة أكدت ضرورة الرفق بها. واعتبرت من الطبيعي أن يتم إبعادها ما أمكن عن أماكن وحالات الخصومة والنزاعات الأسرية وغيرها. ولم يكن هذا من باب «تدليعها»، بل هو، على الأقل من الناحية الطبية، ضرورة صحية تحتاجها المرأة للمحافظة على سلامة أعضائها ونفسيتها وقدراتها العقلية.

* الطرح الياباني وحينما طرح الباحثون من اليابان في التسعينات ملاحظاتهم الطبية حول حالة انكسار قلوب النساء، لم تتقبل العديد من المصادر الطبية الغربية الأمر في بداياته. لكن تتابع ورود رصد مثل هذه الحالات من اليابان ومن دول أوروبا ومن باحثين في الولايات المتحدة، خاصة من مايوكلينك، جعل أطباء القلب يتوجهون بشكل أكبر نحو محاولة التعرف علي حقيقة هذه الحالة ومدى انتشار حصولها، إلى أن أعلن الباحثون من الولايات المتحدة في العاشر من شهر مايو(أيار) الحالي بدئهم دراسة قومية حول حالات تاكوتسيبو Takotsubo cardiomyopathy لاعتلال عضلة القلب، أو ما يُطلق عليه حالة متلازمة انكسار القلب «broken heart syndrome» .
وجاء الإعلان ضمن فعاليات المجمع الأميركي لقسطرة شرايين القلب والعلاج التدخلي الذي عُقد في أورلاندو بولاية فلوريدا في الفترة ما بين 9 إلى 12 مايو الحالي.
والملاحظ أنه أصبح شيئاً عادياً في علم الطب الحديث رفض الاعتراف إما بوجود حالات مرضية معينة أو رفض الاعتراف بوسائل علاجية، إلى أن تُثمر جهود البحث العلمي وإجراء الدراسات الطبية صحة هذه الأمور، وبالتالي تجبر الوسط الطبي على تقبلها والاعتراف بصوابها وصحتها.
ومن الأمثلة الحية لعدم الاعتراف بوجود حالات مرضية، ما مر ببلدان شرق آسيا خلال العشر سنوات الماضية، وأشار إليه ملحق الصحة بـ«الشرق الأوسط»، حيث اُعتبرت كل حالات التهابات الجهاز التنفسي الوبائية في هونغ كونغ منتصف التسعينات بأنها حالات مرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس»، بينما تحدث بعض الباحثين الطبيين آنذاك عن أنها مختلفة عن «سارس»، وأنها تحديداً شبيهة بأنفلونزا الطيور. وتأخرت الجهود الطبية سنوات نتيجة عدم التمييز بينها، ودفع العالم ثمن ذلك، إلى أن ثبت أنها حقيقة مختلفة عن سارس، بل هي أنفلونزا الطيور، الهاجس الصحي الأكبر للعالم اليوم. وغني عن الذكر أن نفس الشيء حصل مع الإيدز في بداياته.
كما أن من أمثلة الرفض في الأوساط الطبية للوسائل العلاجية، ما حصل مع الوخز بالإبر كوسيلة علاجية تبناها الصينيون وبذلوا الكثير من الإمكانيات المادية والعلمية في إثبات جدواها العلاجية ونشرها في دول العالم، حتى الرافضين لها في البداية، إلي أن وصلنا اليوم إلي ممارستها بكل حرية في الولايات المتحدة وبقية أنحاء العالم دون تحفظ وفق ضوابط صحية تحمي الناس من إصاباتهم بالأمراض المُعدية جراء ممارستها بطرق خاطئة غير مُراعية لأسس السلامة الصحية. بل أُنشئت المعاهد الخاصة بالتدريب على ممارستها في الولايات المتحدة ودول أوروبا، والتي لا تتطلب البتة أن يكون المُعالج بها طبيباً حاصلا على شهادة من أحد كليات الطب. وهو ما سبق لملحق الصحة في الشرق الأوسط عرض جوانبه التاريخية بالتفصيل عند الحديث عن الوخز بالإبر.
* «انكسار القلب» وقال الباحثون من جامعة براون في بروفيدانس بولاية رودي أيلاند الأميركية، إنهم استحدثوا أكبر برنامج قومي أميركي لتسجيل ورصد الإصابات بحالات متلازمة انكسار القلب. وأضافوا أن دراسة الرصد هذه ستُساهم في تسهيل ملاحظة الأطباء لهذه الحالات «النادرة»، والمهددة لسلامة الحياة، كي تتم معالجتها.
وتُعرف بشكل عام حالات تاكوتسيبو لاعتلال عضلة القلب باسم متلازمة انكسار القلب، لأن حصولها يسبقه التعرض لألم وبؤس عاطفي أو جسدي. وبالرغم من عدم معرفة الأطباء على وجه التحديد السبب والآلية التي تُؤدي إلي ظهور الإصابات بذلك الاعتلال والضعف العضلي في وظيفة القلب لضخ الدم واستيعابه، إلا أن من المعروف جيداً أنها تصيب النساء، دون الرجال، بشكل شبه حصري. وغالباً ما يبدو المرض على المُصابين بدرجة يصفها الأطباء بأنها خطرة وحرجة خلال الـ 48 ساعة الأولى من الإصابة. وتحديداً فإن حالة المريض تشبه تماماً في كل شيء حالة من تصيبهم نوبة قلبية نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية دون أن يكون ذلك موجوداً، لأن إجراء قسطرة للقلب في ذلك الحين بالذات لا يُظهر وجود أي إعاقة لجريان الدم من خلال كل الشرايين التاجية، بل تكون سليمة. ومع هذا قد تشكو المرأة من ألم شديد في الصدر، وتبدو عليها علامات ومؤشرات ضعف عضلة القلب، بل ان حتى تخطيط رسم كهرباء القلب يُظهر وجود علامات التغيرات المُصاحبة عادة لحصول نوبة الجلطة القلبية! ويقول الدكتور ريتشارد ريغنانت، الباحث الرئيس في برنامج الرصد للحالات تلك، إن معالجة إصابات الحالات هذه صعبة ليس على أطباء أقسام الإسعاف فقط، بل حتى على الأطباء المتخصصين في طب القلب. والمرضى حينما يتم إحضارهم إلي أقسام الإسعاف في المستشفيات، قد يكونون في حالة السكتة القلبية وتوقفه عن العمل تماماً، أو في حالة من الصدمة القلبية المصحوبة بهبوط شديد في نبض القلب وضغط الدم، أو في حالات شديدة من ضعف أداء عضلة القلب لوظائفها، والتي من أهمها إتمام ضخ الدم إلى كافة أرجاء الجسم.
وأضاف أن معالجة الحالات القلبية هذه لدى المرضى قد يتطلب التدخل المتقدم جداً من ناحية تقديم المعالجات الخاصة بإنقاذ الحياة، مثل تركيب أنابيب أجهزة التنفس الصناعي وإعطاء الأدوية الداعمة لرفع مقدار ضغط الدم وتقوية القلب، وذلك عبر الأوردة.
* حالات غير نادرة وفي المراحل الأولية للبدء في برنامج رصد حالات انكسار القلب، تمكن فريق البحث من ضم 40 حالة تم التعرف على الإصابات بها في مستشفيين من ولاية رودي أيلاند خلال السنتين الماضيتين. ومعلوم أن رصد هذا العدد في اثنين فقط من مستشفيات إحدى الولايات الصغيرة مساحة والقليلة في عدد السكان، وخلال العامين الماضيين فقط، لا يُمكننا القول بكل ثقة إن الإصابات بهذا النوع من فشل عضلة القلب هي شيء نادر. وهو ما يُقال حتى اليوم في مراجع المصادر الطبية، بل من المبكر جداً الزعم بأنها حالات نادرة.
وما يراه بعض المراقبين الطبيين هو أن طرح الأمر بكل جدية، كما هو حاصل الآن لأول مرة، على الأطباء عموماً، و أطباء القلب على وجه الخصوص، سيزيد من الاهتمام برصد الإصابات بهذا النوع من فشل عضلة القلب بين الناس، وبين النساء على وجه الخصوص. وما هو مُتوقع أن نتائج برنامج الرصد ستدل على أن الكثير من حالات فشل القلب التي أُصيبت وتُصاب بها النساء، كان سببها في الأصل هو تعرضهن لأنواع من التوتر النفسي العاطفي. وحينها ستُصنف هذه الحالات ضمن هذا النوع، دون تصنيفها تحت عناوين أخرى أو تحت عنوان فشل عضلة القلب المجهول السبب. وما جعل الأطباء يُصنفونها كذلك في السابق هو أن من غير الشائع بينهم معرفة نوع الانكسار العاطفي للقلب بالذات من بين أسباب أمراض ضعف عضلة القلب وفشلها. مما يعني أن المحصلة قد تُشير إلى أن حالات انكسار القلب ليست نادرة علي أقل تقدير.
هذا من جانب، ومن جانب ثان، فإن الذي يبدو من حديث الباحثين من اليابان ومن الولايات المتحدة، أنه سيكون هناك توجه علمي نحو دراسة هذه الحالات باهتمام أكبر. ما قد ينتج عنه النظر إليها ليس كحالة فشل عضلة القلب فقط، بل، أولا، كحالات من تضرر العضلة بدرجات ومراحل أقل من الوصول إلي حد الفشل. وهي حالات قد تظهر على درجات متفاوتة الشدة للإعياء البدني الجسمي أو ضيق التنفس مع بذال الجهد. وأيضاً ثانياً، النظر إليها كحالات الخفقان واضطراب إيقاع نبضات القلب الذي تُعاني منه النساء بشكل كبير، خاصة منها أنواع تسارع ضربات القلب لمدد طويلة، أو في فترات متقطعة، لكن بشكل متكررة، نتيجة للتوتر النفسي. والتي غالبها مرتبط بالهرمونات والتفاعلات العاطفية. والمعلوم أن استمرار وجود حالة من تسارع وزيادة نبض القلب، هو أحد أسباب الإصابة بفشل عضلة القلب في نهاية المطاف. ومن جانب ثالث، فإن الدراسات الطبية، التي تناولت ما الذي يحصل في مراحل تالية بعد الإصابة، تقول لنا إن غالبية النساء المُصابات، واللاتي يتجاوزن بسلام مرحلة أول 48 ساعة ما بعد الإصابة، فإن حالة قوة عضلة القلب لديهن ستتحسن خلال بضعة أسابيع. وهذا يعني أن ثمة كثيرا من الحالات التي لم يتمكن المرضى فيها من عرض أنفسهن على الأطباء ولم يتم تشخيص إصابتهن، ثم زال ضعف القلب عنهن. وهو أمر يجعل من الصعب القول اليوم إن الإصابات، بهذا الانكسار القلبي، نادرة.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نوف
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 371
تاريخ التسجيل : 03/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟   الثلاثاء يونيو 05, 2007 12:13 pm

يعطيك العافيه سامر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مها
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 1454
تاريخ التسجيل : 26/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟   الثلاثاء يونيو 05, 2007 4:16 pm

سامر يسلمووو موضوع رائع
يعطيك الف عافيه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيض المشاعر

avatar

عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟   الثلاثاء يونيو 05, 2007 10:56 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قلب النساء المرهف «ينكسر».. بسبب التوتر النفسي..!!؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همسات الخيال :: الطب والصحه :: الصحه والسلامه-
انتقل الى: