الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأسبرين وفوائده في الوقاية من سرطان القولون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العندليب

avatar

عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

مُساهمةموضوع: الأسبرين وفوائده في الوقاية من سرطان القولون   الجمعة مايو 18, 2007 1:04 pm




شيكاجو (رويترز) - قال باحثون يوم الخميس ان تناول الاسبرين لفترة طويلة قد يكون وسيلة سهلة لتفادي سرطان القولون والمستقيم للأشخاص الأكثر عرضة لاحتمال الاصابة به لكن احتمالات الاصابة بنزيف تجعله خطرا على المرضى العاديين.

واكتشف باحثون بريطانيون ان تناول جرعات يومية من الاسبرين قد يكون مفيدا للمرضى الاكثر عرضة لاحتمال الاصابة بسرطان القولون وانه قلل احتمال اصابتهم بنسبة 70 في المئة على مدى عشر سنوات.

وسرطان القولون والمستقيم هو السبب الرئيسي الثاني لوفيات السرطان في الولايات المتحدة حيث يحصد أرواح نحو 52 ألف شخص سنويا.

وأوضحت بضعة دراسات ان الاسبرين قد يسهم في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم. كما يمكن ان يقي تناول الاسبرين يوميا من الاصابة بالنوبات القلبية أو جلطات القلب في الأشخاص المعرضين لذلك.

إلا انه قد يسبب نزيفا معويا وقد يفاقم بعض الجلطات التي تتضمن نزيفا في المخ.

وقال بيتر روثويل من مستشفى رادكليف في اوكسفورد "دائما يتعلق الأمر بالموازنة بين الخطر والفائدة بالنسبة للافراد."

وحلل روثويل وزملاؤه بيانات من تجربتين تحليليتين عشوائيتين مبنيتين على الملاحظة لما يفعله الأسبرين أجريتا أواخر السبعينات والثمانينات. وكانوا يبحثون على وجه الخصوص في نتائج استخدام الاسبرين على المدى الطويل لان الامر يستغرق نحو عشر سنوات لتكوين الاورام الغددية السابقة على السرطان أو الاورام الحميدة في الانسجة المخاطية التي تسبق الاصابة بسرطان القولون.

واكتشف الباحثون ان المرضى الذين تناولوا 300 ملليجرام أو أكثر يوميا من الاسبرين قلت بنسبة 37 في المئة احتمالات اصابتهم بسرطان القولون والمستقيم بعد خمس سنوات وبنسبة 74 في المئة بعد فترة من عشر سنوات الى 15 سنة.

وقال روثويل الذي نشرت دراسته في دورية لانسيت الطبية " اذا لم يكن لديك دليل على أي زيادة في احتمال الاصابة بسرطان القولون والمستقيم فان المخاطر والفوائد عندئذ ربما تكون متشابهة في الحجم..ولذلك قد لا يستحق الأمر البناء على أسس الوقاية من السرطان وحدها."

وأضاف قائلا في رسالة بعث بها بالبريد الالكتروني "ومع ذلك فانه اذا زاد احتمال اصابتك بسرطان القولون والمستقيم..على سبيل المثال من خلال تاريخ عائلي قوي أو الاصابة بأورام حميدة في الانسجة المخاطية أو السرطان في الماضي..فعندئذ تكون الفوائد أرجح من المخاطر."


والحين أخليكم مع نبذه عن الأسبرين :



الأسبرين(Aspirin او acetylsalicylic acid) ،هو أحد أشهر الأدوية وأكثرها شعبية في كل مكان عندما أنقذ بلايين البشر من الحمي والنوبات القلبية والآلام الروماتيزمية خلال القرن الماضي وما زال حتى الآن يعتبر علاج متميزا علي بدائله . حتي بات أكثر الأدوية إنتاجا ومبيعا في العالم منذ أكثر من قرن عندما أطلق الصيادلة الألمان في مصانع (هوفمان) للكيماويات هذا الإسم علي حامض أستيل سالسيك الإسم الكيماوي فأطلقوا علي هذه المادة اسم أسبرين.

عرف الإنسان القديم الأسبرين منذ مئات السنين قبل إكتشافه وتحضيره في المعامل عام 1853إلا أنه لم يستعمل كدواء إلا عام 1899وأطلق عليه اسم شائع هو أسبرين(Aspirin) بالألمانية. فلقد كان الإغريق والهنود الحمر بالأمريكتين وقدماء المصر يين يستخدمون اللحاء الداخلي اللين من قلف (قشر) وأوراق نبات الصفصاف كمنقوع في الماء ويشرب لعلاج إرتفاع حرارة الجسم في الحميات وعلاج الصداع والآلام الروماتيزمية . وكان هذا التأثير العلاجي سببه وجود مادة سالسين (Salicin) بوفرة في هذا النبات الذي تنمو أشجاره في المناطق المعتدلة قرب مياه الأنهار والترع والمصارف . وهو ينموحاليا بوفرة في مصر. ووجد الصيادلة الألمان أن جزيء السالسين يتحول بالجسم إلي شكل نشط .

يتميز الأسبرين أنه ضد الصداع و الإلتهابات و مسكن للآلام ومخفض للحرارة بالجسم في حالة الأمراض المعدية وضد تجلط الدم مما يجعله أكثر سيولة ويقي القلب من نوباته و الموت الفجائي ولاسيما مرضي الذبحة الصدرية أو إنسداد الشرايين والذين يعانون من الآلام الروماتيزمية الحادة والمزمنة ومرض الذئبة الحمراء الذين يعانون من إحمرار الجلد .
وعلى الأطباء وصف الأسبرين في هذه الحالات لكن بجرعات قليلة رغم أن له تأثيراته الجانبية من بينها الإلتهابات بالمعدة .
ولابد من إستعماله تحت إشراف طبي واع حتي لايصاب المريض الذي يتعاطاه بالنزيف الدموي وفي حالات نادرة يصيب المريض بنزيف بالمخ .لهذا المرضي الذين يعانون من الحساسية للأسبرين أومشتقات السالسيلات أويعانون من الربو أو ضغط الدم المرتفع (الغير مستقر أو مسيطرعليه) أو لديهم مرض بالكلي أو الكبد أو نزيف حاد علي الطبيب المعالج الموازنة بين مواصلة إستمرار المريض تناول هذه الأدوية السالسيلاتية أم لا , حتي لايتعرض مريضه للمخاطرة , كما يجب عليه مراعاة أن الأسبرين له تأثيره علي جسم المريض ككل وعلي أجهزته ووظائفها . والجرعات العالية منه يمكن أن تسبب فقدان السمع أو طنينا دائما بالأذن . وقد لاتظهر هذه الأعراض علي مرضي القلب والشرايين الذين يتناولون كميات قليلة من الأسبرين .


و هناك قواعد خاصة لتعاطي الأسبرين من بينها :

لا يؤخذ علي معدة خاوية (فاضية ).
لا يؤخذ معه خمور .
لا تتعدي الجرعة اليومية 4جرام .
يراعي عدم تناول الأطفال له في تخفيض الحرارة المرتفعة أثناء الحمي والعدوي . لهذا توضع تحذيرات علي علبه بعدم إعطائه لهم إلا بوصفة طبية لخطورته البالغة عليهم حتي ولو كان أسبرين الأطفال .
الإحتراس في تناوله بواسطة مرضي الربو والكلي والكبد أو القرحة المعدية او الذين يعانون من النزيف.
الأسبرين لو تناوله المريض فقد يعطي نتائج زائفة عند تحليل السكر بالبول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مها
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 1454
تاريخ التسجيل : 26/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الأسبرين وفوائده في الوقاية من سرطان القولون   السبت مايو 19, 2007 12:55 pm

معلوومات مفيييييييده


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة الورد
مشرف منتدى اسرة همسات الخيال
مشرف منتدى اسرة همسات الخيال
avatar

انثى عدد الرسائل : 371
تاريخ التسجيل : 26/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الأسبرين وفوائده في الوقاية من سرطان القولون   الأربعاء مايو 23, 2007 3:07 am


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأسبرين وفوائده في الوقاية من سرطان القولون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همسات الخيال :: الطب والصحه :: الصحه والسلامه-
انتقل الى: